BORDJ EL WEB - Vous êtes chez vous

LE CARREFOUR DES CAVALIERS
 
PortailPortail  AccueilAccueil  S'enregistrerS'enregistrer  Connexion  
Partagez | 
 

 La passage de L'Emir Abdelkader a Bordj Menaiel

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
moe



Nombre de messages: 91
Age: 31
Localisation: Far Far AWay
Date d'inscription: 18/08/2007

MessageSujet: La passage de L'Emir Abdelkader a Bordj Menaiel   Ven 7 Sep - 16:15

La Visite de L Emir Adbelkader en Kabyly Comme promis
جولة الأمير عبد القادر لبلاد القبائل

جولة الأمير عبد القادر لبلاد القبائل و تعيين أحمد الطيب بن سالم خليفة له :
بعد معاهدة التافنة بين الأمير عبد القادر و الجنرال بيجو (Begeaud ) قرر الأمير عبد القادر في نهاية 1837 القيام بجولة في منطقة القبائل في اطار تنظيم الايالات، فقدم للمنطقة قادما من بوسعادة (1) مارا بالشلالة، حمام كسانة ثم البويرة، فالتقى في جولته هذه في منطقة البويرة بمعسكر حمام كسانة عند قدم جبل ونوغة مع السيد أحمد الطيب بن محمد بن سالم(2) فتقاسم مع الأمير عبد القادر الأفكــــار
و يريد أن ينظم للمقاومة فاستشار الأمير أعيان المنطقة في تولية مسؤولا عليهم فعينه كخليفة على سباو و واد الساحل في ديسمبر 1837. بعد تعيين أحمد الطيب بن سالم خليفة الأمير عبد القادر في مكان الحاج علي السعدي بقي للأمير مشكلة الزواتنة العائلة الكرغلية التي رفضت الانصياغ للأمير عبد القادر بل وضعت لنفسها تحت الحماية الفرنسية، و بعد أخذ ورد حسم الأمير عبد القادر الأمر بالقوة، و جعل للسيد أحمد الطيب بن سالم ثلاث نواب :
- الحاج محمد بن زعموم : أغا فليسة، وتمتد سلطته من فليسة (إفليسن) القشطولة، النزليوة، بنى
خلفون، الحرشاوة، الزواتنة و الخشنة.
- بلقاسم أوقاسي : أغا عمراوة و تمتد سلطته من عمراوة ، سباو و يسر.
- عمر بن محي الدين : أغا تاورقة و دلس.

بعد إستضافة الأمير من طرف السيد أحمد الطيب بن سالم في برج بلخروب من غده يتجه الأمير عبد القادر إلى بوغني و كان مرفوقا بمائة خيال. عين حينها الشيخ أحمد أوبلقاسم من مزالة كقائد على حلف القشطولة (بوغني مقر لها) و لكن هذا الشيخ أبدى أنه غير قادر على مباشرة الوظائف و يعوض أخيرا. بعد زيارة بوغني يتجه الأمير الى المعاتقة (زاوية سيدي موسى) قبل الذهاب الى سوق الخميس المحاذي لها. عرض الأمير عبد القادر على الحشود تعيين قائد لهم، فأبوا ذلك عبرة و استقلالا له، أمام هذا الإصرار لم يجد الأمير بدا من العودة الى عمراوة و منها إتجه الى دلس و أقر تعيين "مولود بن الحاج علال" قائدا على زاوية سيدي عمرو الشريف بحوش النخل (يسرأولاد سمير) ثم زاوية بومرداس بتيزي نايت عيشة، و تيمزريت (فليسة) و ثيقوناثين (قرية الحاج محمد بن زعموم)، تامديرت التابعة لفليسة (بين فليسة أومليل و بني خلفون ) و التي يقيم فيها السيد أحمد الطيب بن سالم ثم سيدي نعمان ، ثم إتجه الى تامدة.






(1) أين احضر معه شيخ زاوية الهامل و بعض العائلات التي لازالت تسكن منطقة القبائل
(2) أصل العائلة من غرب مدينة فاس (واد الشتاد) إنتقل سيدي سالم بن مخلوف ال مشط الراس (بوغني) و منها انتقل الى باب الواد ليؤسس
زاوية له هناك، ثم الى بني جعد (يسر) اين فتح زاوية (سيدي سالم) . عند مجيئ الفرنسيين كان كبير العائلة سيدي محمد بن سالم والد السيد أحمد الطيب بن سالم

Page 01


Dernière édition par le Ven 7 Sep - 17:08, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
http://www.dekkarwebdesigns.com
moe



Nombre de messages: 91
Age: 31
Localisation: Far Far AWay
Date d'inscription: 18/08/2007

MessageSujet: Page 02   Ven 7 Sep - 16:16

جولة الأمير عبد القادر للقبائل الصغرى :
بعد زيارة القبائل الكبرى التي ختمها بتامدة (بني يعلا الفوقانية) و بصحبته رؤساء عمراوة و فليسة، إتجه نحو أقبو و نزل بزاوية سيدي معمر القريبة من بجاية ...... و في الطريق تعرظوا له أهالي المنطقة و كادو أن يقتلوه لولا "لعناية" شيوخ المنطقة الذين تدخلوا و أسرعوا لنجدته ، و حين عودة الأمير على طول وادى الساحل عين سي الجودي(4) أغا على جرجرة حيث جعل هذا الأخير خدماته رهن الأمير عبد القادر فكانت نهاية تنظيم منطقة القبائل، وعاد الأمير عبد القادر الى المدية في شهر اكتوبر 1839.

إنقطاع أخبار الأمير عبد القادر و سقوط الزمالة:
إنقطعت الأخبار بين أحمد الطيب بن سالم و الأمير عبد القادر منذ عدة أشهر ، و بدأت الإدعاءات على موت الأمير تنتشر و دخل الشك في الكثير من الرجال، فبعث الخليفة بن سالم في هذه الأثناء رسولا للأمير يستفسر فيها من مدى صحة ما أشيع بين الناس و يستجديه، فأجابه الأمير عبد القادر بخط يده :
" إني إطلعت على مكتوبكم بأن خبر موتي قد إمتد الى الشرق، فاعلم أن الموت لا مفر منه، و لا محيد له ، إذ هو من قضاء الله الذي لا يرد، و أني أحمد الله، إذ لم تأتي ساعتي بعد، و لم يزل عندي من القوة و الإقتدار، ما أؤمل به مهاجمة أعداء ديننا، فكن في راحة ساكن البال صبورا، و متى استقر الأمر لنا نتوجه إليكم."(5)
و في أثناء أحد غزاة الأمير، حضر وفد من الخليفة بن سالم، فأكرمهم، و طمأنهم عن أحواله، و عند رجوعهم ، أرسل معهم كتابا الى الخليفة بن سالم جاء فيه :
" أما بعد، فأنى أوصيك بتقوى الله و شكره في الشدة و كن صبورا على المصائب، فالصبر مفتاح الفرج، و كن جسورا و إجمع عساكرك، و عضدهم برأيك السديد، وتحمل منهم هفواتهم، فإن هذه الأحوال لا تدوم، و إنى لأرجوا أن أكون عندكم، و من هناك تظهر لنا الجادة التي نتبعها و نسلك عليها."









(3) Mouloud GAID , Histoire de Bejaia et de sa Region
531 page edit Mimouni 1991,
(4) سي الجودي شيخ زاوية إقولميمن بواضية.
(5) تحفة الزائر للأمير محمد الجزائري صفحة 444


Dernière édition par le Ven 7 Sep - 17:07, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
http://www.dekkarwebdesigns.com
moe



Nombre de messages: 91
Age: 31
Localisation: Far Far AWay
Date d'inscription: 18/08/2007

MessageSujet: Page 03 La Visite de El Hadj Abdelkader A Bordj   Ven 7 Sep - 16:18

وأرسل مع الكتاب قصيدة فيها خمسون بيت يشجع فيها جنده و يشيد من أزرهم ، يقول فيها :

يــاأيها الــريح الجـنــوب تــحـــــمـــلي مـنـي تــحـــية مــغــرم، و تــجــملى(6)
وأقـرى الــسلام ، أهــيل ودى، وأنثـرى مـن طـيـب ما حملت، ريــح الـقرنـفـل
الـبـاذلــون نـفــوسـهـم و نــفــيـســهم في حــب مالــكنا، العـــظــيم الأجــلل
الصــادقون الصـابـــرون لــدى الـوغــى الحـــــامـــلـون لكل مـــالـم يــحــمـل
ان غـــــيرهم نال الـلــــذائذ مــــســرفا هـم يـبـتـغـون قـراع كـتـب الـجحـفـل
لا يعـــــرف الـشـــوى صــغير مـنهـــم أبــدا، و لا الـبلـوى إذا ما يـــصــطــلى
كـــم نافسوا، كم سارعو، كــم سابقوا مــــن ســـابق لـفــــــضـائل و تفــضل
كـــم حـــاربوا، كم ضربوا، كـم غالبوا أقـــوى الــــعداة بكــــثرة و تـــــــمول
كـــم شـردوا، كـــم بـددوا، و تــعودوا تـــشــــتـيـت كــل كتيبــــة بالصـيـــقل
يـارب إنــــك فـي الجـــهاد أقمـــــتـهم فــــبــــكل خـــير عــنـــهم، فـتفــــضل
يـارب، و اشـــمـلــهم بــعـفـو دائــــم كــن راضــيا عـنـهم، رضـا الـمـتـفـضـل
يـارب لا تـــترك وضـــــيـعا فـــيـــــهم يـارب وأشــمـلـــهم بـخـــير تــشـــمـل

في شهر ماي 1843 يصل الى الخليفة بن سالم خبر مؤسف تمثل في سقوط زمالة الأمير، نائبة ثانية تصله أن الشقيق عمر بن سالم يقرر الإستسلام و يستقر بيسر.

قدوم الأمير ثانية للقبائل و التقسيم الاداري الجديد للمنطقة:
بقي الأمير عبد القادر يتنقل بين القبائل يستقطب أكبر عدد من رجالها للوقوف إلى جانبه لمقاومة العدو، و عندما وصل إلى منطقة جرجرة أين أخذ قسطا من الراحة ليستأنف بعدها القتال ثم إنظم إليه نحو خمسة ألآف فارس من قبائل زواوة و غزا بهم سهول متيجة، وحقق إنتصارات عظيمة ضد المستعمرين و أعوانهو(7). و ضل الأمير عبد القادر يلاحق العدو الى قرب المدية، ثم استقر المقام به بعض الوقت في جرجرة و ما حولها، ليتابع غاراته على سهول متيجة، سنسردها لاحقا. وفي تلك الأثناء نظم قصيدة يفخر بشجاعته و حنكته في الحروب، و برجاله الذين حقق بهم بطولات شهد لها الزمان و لا يزال .







(6) نحن نتسأل لماذا كلف الأمير ريح الجنوب حمل التحية و لم يكلف ريح الغرب التي كان متواجد فيها.
(7) ظفر الأمير على أربعة جيوش فرنسية، و على كثير من القبائل التي انضمت اليهم، و كان يقود الأولى بيجو، الثانية لاموريسير، و الثالثة
بيدو، و الرابعة يوسف المتنصر العنابي.
Revenir en haut Aller en bas
http://www.dekkarwebdesigns.com
moe



Nombre de messages: 91
Age: 31
Localisation: Far Far AWay
Date d'inscription: 18/08/2007

MessageSujet: La passage de L'Emir Abdelkader a Bordj Menaiel   Ven 7 Sep - 16:21

لنا فـي كل مــكرمـة مـــــجال و مــن فـــوق السماك لنا رجــــال
ركـبـنا للــمــكارم كـل هــول و خضنا أبـحــــرا، واـــها زجـــال
إذا عـنـها تــوانى الغــير، عجزا فـنـحـن الـــراحـلون لـها، العــجال
سـوانا لـيـس بالـمـقصود لــما ينـادي الـمــسـتـغيث : ألا تعــالوا
رفـعـنا ثــوبنا عـن كل لـــــؤم و أقـوالـى تـصـدقـهـا الـفـــــــعال
و لـو نـدرى بـمـاء المزن يزرى لــكان لـنا علــى الـظـمأ إحــتمال
و مــنا لـم يـــزل في كل عصر رجـال ، للــرجـال، هـم الرجـــال
لـقد شادوا المؤسس ، من قديم لـهـم تــــرقى الـمـكارم و الخصال
لـهـم هـمـم سـمت فوق الثريا حـمـاة الـــدين دأبــــهم النــــضال
لــهم لسن العلوم، لها إحتجاج وبــيـض مــا يثلـــمها الـنـــــــــزال
سلـوا، فـرنسا تـخــــبركم عنا و يـصـدق إن حكت منـمها الـمقال
فـكم لـي فيهم مـن يوم حرب بــــه إفـتـخر الـــزمان و لا يـــــزال

في بداية 1846 كان بن سالم في وضعية غير قادرة في العدد ولا قادر على مجابهة العدو، و حينها طلب من الأمير القدوم للمنطقة - لرفع معنويات المجاهدين- قدم الأمير عبد القادر للمنطقة قادما من الشلالة الى يسر بسرعة حيث قطع 140 كلم في يوم أي ما يعادل 50 ميل في ليلة، ففي الخامس فبراير 1846 خيالة الأمير تحاصر العرش الكبير ليسر و الأمير عبد القادر نفسه يتقدم شخصيا نحو زاوية سيدي عمرو الشريف عند يسر الجديان و تصل خيالته قريبا من بغلية.
في منطقة دلس عملية أخرى قيدت من طرف بلقاسم أوقاسي، عمر بن محي الدين، و السي عبد الرحمان الدلسي ضد بني ثور و الأعراش المستسلمة.
الأمير عبد القادر يعود الى برج منايل حاملا معه رهينة من عائلة السعيد بن قنان القائد الرئيسي ليسر المعين من قبل فرنسيين. بعدما علم بيجو(bugeaud) بقدوم الأمير أرسل في إقتفاء بن سالم قادما إليه من الدار المربعة ( Maison carrée) -الحراش- كما أيقن أن بحضور الأمير عبد القادر ستتعرض المتيجة لهجوم من قبله فيسر نحو سهل يسر كوكبة مسيرة من طرف يوسف و ماري و هي الحملة الخامسة ضد الأمير.

كان بجوزة بيجو (Bugeaud) ستة مائة رجل(Cool إتجه بهم الى بوهارون أولا ثم بعدها الى إقليم بني خلفون، كوكبة بيجو أحرقت المداشر، الأمير عبد القادر يتمركز ببوغني أين يجتمع برجال بن سالم.
لما علم بيجو بحضور الأمير الى أيت سماعيل بعساكره ينطلق من جديد في 7 فبراير 1846 و يصل الى المنطقة في أقل من عشرة أيام، الأمير يستعد للمواجهة في 19 فبراير لمهاجمة بيجو داعيا القبائل المخلصة له الى الجهاد، الخليفة بن سالم ينظم الى جند الأمير.





(Cool الحكومة الفرنسية لم تصادق على سياسة المارشال و تراجع حملاته في القبائل، بيجو أمام غرفة النواب يرد"لست أنا الذى إ ستعجل إحتلال القبائل و لكننا اضطررنا للمواجهة" غرفة النواب 24 فبراير 1854.
Revenir en haut Aller en bas
http://www.dekkarwebdesigns.com
moe



Nombre de messages: 91
Age: 31
Localisation: Far Far AWay
Date d'inscription: 18/08/2007

MessageSujet: Page 04 La passage de L'Emir Abdelkader a Bordj Menaiel   Ven 7 Sep - 16:25

ببوغني الحاكم يحمل على فريقات (فرقة قشطولة) عند قدم جرجرة، فوجد في مقابلته حشود من الرفيين المسلمين و حين عرف أنه لايمكنه الذهاب بعيدا، أعطى اوامره لجنده بالذهاب الى النزليوية بعد إحراق جميع المداشرو القرى، في 21 فبراير فرقة القشطولة تطلب السلم، و الأمير عبد القادر يتحول الى أيت لعزيز بعيدا عن ملاحقة بيجو. الحاكم العام يتراجع الى بنىعايشة (الثنية) في 23 فبراير و يصل الى الجزائر في 28 فبراير 1846.

فــي 5 مارس 1846 المـارشال دون أن ينتظر حضور الأمـيــر عـــبد القادر فــي القبائل يعود بوسائل
وعتاد معتبر للقضاء على عدوه المتمثل في الأمير عبد القادر و خليفته مهما كلفه الثمن، على حين من غفلة من بيجو ؛ الأمير عبد القادر يجمع إحتياطه من الرجال بعد إعلامه و يلتقي السيد أحمد الطيب بن سالم و يعقد إجتماعا ببوغني لدراسة وضعية المنطقة، هذا الإجتماع ضم كافة الرؤساء و الشخصيات المهمة في بلاد القبائل فأيدته على المقابلة أيت إيراثن، أيث ينى، صدقة و وسيف ورددت طوائف أخرى، و أوكل المـهـمة الــى الحسين بن عراب و عاد هـو الى الغـرب الوهـــراني في 12 مارس 1846.

الوضعية في المنطقة بعد ذهاب الأمير عبد القادر:
بيجو يسير نحو البويرة لما وصله خبر عودة الأمير عبد القادر ليقطع عليه الطريق و يبعث الى الأعراش رسالة محتواها :
" أعيد الكتابة إليكم بأننى لم أتي لممارسة الحرب و لكن لأجل أن تحاربوا عبد القادر في بلدكم ، و لكن أعلم أن الحاج عبد القادر استدعاكم في تجمع ببرج بوغني للتحرش .... و إعلان الحرب المقدسة ... "
جولة بيجو لم يكن لها هدف لكن كوكبة من الجيش الفرنسي قامت بتهديم في المنطقة.
واجه الخليفة بن سالم بعد ذهاب الأمير عبد القادر صعوبات جمة بلع الإحباط مبلغا من أتباعه فالخليفة لم يكن أبدا في أمن من بومهني (الأحضرية) فيلجأ الى أيت بوعدوا، و بلقاسم أوقاسي ساعده الأيمن لم يبقى رغبة في الإستسلام خافية فقد غادر قرية الرابطة و يعود الى تامدة ، بوشارب(9) يستقر في جمعة السهريج فالوضعية صارت جد صعبة فالجهات لم تكن متكافئة، رغم كل هذا السيد أحمد الطيب بن سالم يستمر في المقاومة ففي 8 اكتوير 1846 يحمل على عرش عريب بالبويرة و يأخذ منهم الماشية أتيا بها نحو أيت بوعدو.
بعد بقاءه بعض الوقت لدى أيت بوعدو، عاد الى عمراوة لتفقد 80 مقاتلا معاقا لم تقدر على مرافقة الأمير في القبائل تحت مراقبة بلقاسم أوقاسي.







(9) محمد بوشارب كان مع الخليفة البركاني بالمدية قبل أن ينظم الى الخليفة أحمد الطيب بن سالم.
Revenir en haut Aller en bas
http://www.dekkarwebdesigns.com
moe



Nombre de messages: 91
Age: 31
Localisation: Far Far AWay
Date d'inscription: 18/08/2007

MessageSujet: Le dernier Chapitre   Ven 7 Sep - 16:26

الأمير عبد القادر و نهاية المقاومة :
بعدما أصيب جيش الأمير عبد القادر بالضعف و قلة العدد و العدة ، و تكاثر العدو، إجتمع بخاصته و ذويه ، و إستشار الجميع في الأمر ، قر القرار على أن يسلموا الى قضاء الله و قدره، ثم كتب الى الجنرال "لاموريسير" (Lamoricière) قائد الجيوش الفرنسية يعلن له قرار التسليم، بشروط نذكر منها أن يحملوه و عائلته الى عكا أو الاسكندرية و أن لا يتعرضوا لمن يريد السفر معه من رجاله و سار الأمير الى المرسى، أين إلتقى بإبن الملك و الجنرال لامورسير أين قدم الأمير سيفه للدوق (DUC) إبن الملك بعد أن إجتمع معه على انفراد .
و لما شاع خبر إستسلام الأمير بلغ الاحباط و الهلع كل مخلصيه كذلك الحال في منطقة القبائل بعد عودة سي الشريف بن سالم إبن الخليفة من فرنسا -بعد إختطافه سنة 1843- تحصل على رخصة لزيارة أبيه بأيت بوعدو، فهذا الرجل الشاب الذي تلقى تعليما بفرنسا أقنع أباه بأنه الوقت للانهاء المعركة ، ثم إستدعي أوقاسي و بوشارب للتشاور معهم ثم وسع مشورته لكافة قادة الأعراش فابدوا نفس النصيحة للخليفة في إنهاء الحرب و القاء السلاح بشرف .
في 28 فبراير 1847 (2 ربيع الاول 1263 هـ) الخليفة يذهب الى سورالغزلان مصحوبا بأخيه عمر(10) و مستشاره سي عبد الرحمان الدلسي سي محمد بوشارب و سي أعمرأوحميطوش (ولد اوقاسي)
و كثير من الشحصيات ليعلن الإستسلام .
و وضع السلاح نهائيا في أفريل 1847، و في 24 سبتمبر1847 نقل على باخرة من الجزائر متجهة الى الشرق، و إصطحب معه عائلته و مرافقيه نخص بالذكر منهم : الشيخ مبارك و كيل زاوية أيت بوعلي (بني دوالة)، سي الحاج عبد الله ، الشيخ المهدي السكلاوي من أيت إيراثن (شيخ زاوية
بن عبد الرحمان). بالغ مرافقوه 450 شخص. الخليفة أقام بدمشق الى غاية 1581 و كان في كفالته مرافقيه و المهاجرين الذين تواصل مجيئهم من بلده، منهم من ينتمي لعائلة الأمير ليعشوا على افلاح الارض مع الرحال الذين بحوزتهم .


(10) - في أكتوبر 1846 عينت فرنسا السيد عمر بن سالم قائد على باشاغاليك واد الساحل.


Dernière édition par le Jeu 27 Sep - 4:36, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
http://www.dekkarwebdesigns.com
moe



Nombre de messages: 91
Age: 31
Localisation: Far Far AWay
Date d'inscription: 18/08/2007

MessageSujet: Les references sur La visite de L emir Abdelkader en Kabely   Ven 7 Sep - 16:28

المـراجـع



1 - الدكتور زكريا صيام، "ديوان الامير عبد القادر الجزائري"
ديوان المطبوعات الجامعية 1988

2- الامير محمدن ، "تحفة الزائر" الاسكندرية 1903

3- فؤاد صالح السيد "الأمير عبد القادر الجزائري منصوفا و شاعرا "
الجزائر 1985

4-Mohamed Seghir FEREDJ, HISTOIRE DE TIZI OUZOU,
edit ENAP. Alger 1990

5- Dumas et Fabar, la Grane Kabylie, edit Hachette, paris 1847

6- Revue Africaine N° 44, 46 , 48

7-J-Frémeaux, Les Bureux Arabrs dans l’Algéie de la conquête,
edit Denoël, Paris, 1993.
Revenir en haut Aller en bas
http://www.dekkarwebdesigns.com
Admin
Admin


Nombre de messages: 574
Localisation: Bordj
Date d'inscription: 03/06/2007

MessageSujet: Sans commentaire   Ven 7 Sep - 19:42

Qu'est ce que tu veux que je te dise mon frère.

CHAPEAU BAS

-Ce qui m'a fait beaucoup de peine dans cette histoire, c'est que Abdelkader l'Emir baisse les armes au cours de chemin.
Beaucoup de peine.
Allah yerham el Djami3.

Merci beaucoup mon frère, vraiment c'est interessant et merci d'avoir faire ce reccueil pour nos enfants et les générations qui viennent!.
Merci aussi d'avoir le faire pour notre Algérie meilleur.
admin
Revenir en haut Aller en bas
http://www.bordjmenaiel.com
trill_bemol



Nombre de messages: 257
Localisation: Bordj Menaiel
Date d'inscription: 14/06/2007

MessageSujet: Passage de l'Emir   Sam 8 Sep - 22:10

Très joli Moe ce que tu viens de nous présenter, au moins on pourra en bénificier et faire bénificier nos amis .Et on avance pour une Algerie Meilleure:cheers:
Revenir en haut Aller en bas
Admin
Admin


Nombre de messages: 574
Localisation: Bordj
Date d'inscription: 03/06/2007

MessageSujet: jolie   Sam 8 Sep - 22:49

Très jolie photo Ahmed.
Vive l'Algérie.
Revenir en haut Aller en bas
http://www.bordjmenaiel.com
rabel



Nombre de messages: 35
Date d'inscription: 22/03/2008

MessageSujet: Admirateur de notre Amir abd el kader   Sam 29 Mar - 12:34

Chère MAO,

je t'adresse mes remerciements pour cette documentation enrichissante sur émir abd el kader qui rentre dans le cadre d'un compliment de recherche que je suis entr1 de réaliser depuis 1an, en précisant il existe un livre qu'il faut le lir d'une façon constructive et critique de l'écrivain ACHRATI Selimane " LA PERSONALITE ALGERIENNE" car à traver ce livre j'ai constaté la grandeur de l'oeuvre de ibn khaldoune "el mokadema"

si tu dispose d'autre document historique sur notre région je suis preneur.

Merci

Rabah
Revenir en haut Aller en bas
moe



Nombre de messages: 91
Age: 31
Localisation: Far Far AWay
Date d'inscription: 18/08/2007

MessageSujet: Re: La passage de L'Emir Abdelkader a Bordj Menaiel   Sam 29 Mar - 20:07

Merci a si Rabah
Je souhaite que tu n est pas un ENTREPRENEUR?
Bientot je posterais un des grand vissage de la region Si Mohamed Ben Zaamoum.
je vien de la finire.
Revenir en haut Aller en bas
http://www.dekkarwebdesigns.com
rabel



Nombre de messages: 35
Date d'inscription: 22/03/2008

MessageSujet: Passage de l'émir   Dim 30 Mar - 11:56

Salam mao,,,,,,,,,

t'inkièt je ne suis pas un entrepreneur? pourkoi cette question hahah;-)

Moi je suis né à Bordj Menaiel mais nos origine de zaaoui sid amar cherif,
voilà!!!!!!!!!

cioo
Revenir en haut Aller en bas
 

La passage de L'Emir Abdelkader a Bordj Menaiel

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
BORDJ EL WEB - Vous êtes chez vous ::  :: -